411 زيارة عن منتدى العمري الثقافي



طاقم العمل :

  • تمهيد:

نتيجة لمشاركتي في عدة منتديات وصالونات أدبية، وقناعتي بما يتم من خلالها من إثراء الحراك الثقافي الوطني، وبعد مطالبة عدد من الزملاء والأكاديميين؛ أحسست بأهمية المشاركة بمنتدًى ثقافي في عاصمتنا الغالية الرياض؛ فاستشرت بعض الزملاء والمعارف وأصحاب الصوالين الأدبية، فشجعوني على ذلك. ثم بعد عون الله وتيسيره، تأسس منتدى العُمري الثقافي في مدينة الرياض.

  • الرؤية:

يسعى منتدى العُمري الثقافي للتميز في الطرح الثقافي المفيد، وتنظيمه على مستوى المملكة.  

  • الرسالة:

أن يكون منتدى العُمري الثقافي أحد منابر التواصل والحوار للمثقفين والأكاديميين والمفكرين والأدباء؛ بتسليط الضوء على مجموعة من القضايا المحلية والعالمية، وكيفية التعامل معها، وتنمية الإيجابيات والطاقات في المجتمع وإبرازها.

  • أهداف المنتدى:

  1. – المشاركة في نشر الوعي الثقافي المعتدل والسليم.
  2. – فتح قنوات للحوار بين مثقفي المجتمع وتواصلهم مع الجمهور.
  3. – إتاحة الفرصة للمجتمع للتعرف على مثقفيه.
  4. – الاهتمام بالقضايا الاجتماعية والاقتصادية وما يشغل الرأي العام والمشاركة في طرح الحلول المناسبة لها.
  5. – تصحيح المفاهيم بما يعزز الأمن الفكري والترابط الوطني ويقف في وجه الانحراف والتطرف.
  6. – تأصيل قيم المجتمع وموروثاته الثقافية.
  7. – تكريم الرواد والمبرزين وتعريف المجتمع بهم.
  8. – نشر ما ينتج عن المنتدى بالأوعية المختلفة، وخصوصاً مجلده السنوي (حصاد المنتدى).

هذا، وقد اعتمد المنتدى في تحقيق أهدافه على اتباع النظرة الصحيحة، والاعتدال في طرح القضايا والمواضيع، وتنويعها، واختيار أهل الاختصاص والخبرة لتقديم المحاضرات والندوات وإدارتها، وفتح قنوات الحوار البنّاء والهادف من أجل الوصول لنتائج إيجابية تفيد المجتمع، مع الابتعاد عن تجريح الأفراد والهيئات.

  • مقرّ المنتدى:

يُعقد المنتدى ــ في الغالب ــ في استراحة الدكتور/ عبد العزيز بن إبراهيم العُمري، في حي الفلاح شمال مدينة الرياض، وذلك بعد صلاة العشاء في يوم السبت الأول من كل شهر، عدا أوقات الإجازة الصيفية وغيرها؛ حتى تتاح الفرصة لعدد أكبر من المشاركين والحضور.

كما تُنقل فعاليّات المنتدى على الهواء عبر الانترنت من خلال مواقع مختلفة في مقدمتها الموقع الذي بين يديكم أخي القارئ الكريم ، كما تُبث محاضراته لاحقاً في عدد من القنوات الفضائية، وتُنشر في الصحف المحلية والالكترونية وغيرها من أوعية النشر المختلفة، وتصدر في مجلدات سنوية.