98 زيارة نجاحات العمل الخيري في المملكة العربية السعودية (جمعية أواصر) نموذجاً

الملقي : سعادة الدكتور / توفيق بن عبد العزيز السويلم

المحتوى تحت الاعداد
مشاهدة فيديو الندوة الاستماع للندوة نص الندوة

تحدث المحاضر الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السويلم عن العمل الخيري والأعمال التطوعية وكيفية تطورها وعن دور المملكة العربية السعودية التي أسهمت كثيراً في هذه الأعمال وأن المملكة رائدة في هذا المجال التطوعي بآلالاف الجمعيات الخيرية.
وقال في محاضرة له بعنوان: نجاحات العمل الخيري في المملكة جمعية أواصر نموذجاً “بمنتدى العُمري الثقافي” بالرياض يوم السبت الفائت 5 محرم 1440هـ الموافق 15 سبتمبر 2018م، وحضرها عدد من المختصين في الشأن التطوعي والاجتماعي والأكاديمي.
أن إحدى معايير قوة أي دولة هو العمل الخيري فإذا كان لديك عمل خيري فهناك شعب راق وإذ لا يوجد لديك عمل خيري فالعكس فهي مسؤولية جماعية وأكدّ المحاضر أنه يجب على المجتمع أن يأخذ بالمبادرات للعمل الخيري والتطوعي أن يمارسوا بنفس الحيوية والنشاط.
وقال: أن التطوع يتم من خلال إما الجمعية الخيرية أو صناديق أو بعض الجمعيات والمنظمات أو بعض المتخصصين يقدمون خدمات اجتماعية فالآن نريد أن نخرج بقناعة أي مجتمع نقول عنه متطور هو المجتمع الذي يعطي لأن خير الناس أنفعهم للناس أو من نفع الناس أو كما قال .
وأكدّ المحاضر على ما تقوم به جمعية أواصر من رعاية لأبناء السعوديين في الخارج سواء من الناحية الرسمية والتوثيق أو بالمساعدات المادية والتعليمية وغيرها، مذكراً بتعاون جميع القطاعات الرسمية وعلى رأسها وزارة الداخلية والخارجية في دعم الجمعية والوقوف معها.

صور الندوة